يرجا من الأعضاء المشاركين بأبحاثهم المحافظة على التوثيق والأمانة العلمية
"لنعمل على : إرضاء الدَّيان. . . وبناء الإنسان . . . وحماية الأوطان" د.محمود عكام .
يمنع كتابة أي مشاركة بغير العربية الفصحى

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
أحمد القدور
المدير العام
المدير العام
الحالة العلمية : مدرس لغة عربية
الدولة الدولة : سوريا
الهوايات : القراءة والبحث
عدد المساهمات : 239
نقاط : 10625
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

حرب عبد الملك مع مصعب وخروجه لقتاله

في 2010-07-08, 21:50

حرب عبد الملك مع مصعب وخروجه لقتاله


قال أبو علي القالي : .... أخبرني العُتْبي(1) , عن أبيه : أن عبد الملك بن مروان رحمه الله كان يُوجِّه إلى مُصْعَب جيشا بعد جيش فَيُهْزَمون , فلما طال ذلك عليه واشتدَّ غَمُّه أمَرَ الناسَ فعسكروا ودعا بسلاحه فلبسه , فلما أراد الركوب قامت إليه أُم يزيد(1) ابنه – وهي عاتكة بنت يزيد بن معاوية(1) – فقالت : يا أميرَ المؤمنين لو أقَمْتَ وبعثتَ إليهِ لكان الرأي , فقال : ما إلى ذلك سبيل , فلم تَزَل تمشي معه وتكلمه حتى قرب من الباب , فلما يئست منه رجعت فبكت وبكى حَشَمُها معها , فلما علا الصوتُ رجع إليها عبد الملك فقال : وأنتِ أيضاً ممن يَبْكِي ! قاتَلَ اللهُ كُثَيِّراً(1) , كأنه كان يرى يومنا هذا حيث يقول :

إذا مـا أرادَ الغَـزْوَ لـم تَـثْـنِ هَمَّه حَصَـانٌ عليها نَظْمُ دُرٍّ يَـزِينُهـا
نَهَتْـهُ فلمَّـا لـم تَـرَ النَّـهْـيَ عاقه بَكَـتْ فَبَكَى مـما شجاهـا قَطِينُهـا
(1)
(1)القطين : الخدم


ثم عَزَم عليها بالسكوت وخرج . [ الأمالي , لأبي علي القالي ]25

***************************
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى