يرجا من الأعضاء المشاركين بأبحاثهم المحافظة على التوثيق والأمانة العلمية
"لنعمل على : إرضاء الدَّيان. . . وبناء الإنسان . . . وحماية الأوطان" د.محمود عكام .
يمنع كتابة أي مشاركة بغير العربية الفصحى

شاطر
اذهب الى الأسفل
avatar
أحمد القدور
المدير العام
المدير العام
الحالة العلمية : مدرس لغة عربية
الدولة الدولة : سوريا
الهوايات : القراءة والبحث
عدد المساهمات : 239
نقاط : 10349
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

أنقذ قومه

في 2010-07-08, 21:46
قال أبو علي القالي : [ كان ] رجل من بني العنبر كان أسيرا في بكر بن وائل , فسألهم رسولاً إلى قومه . فقالوا له : لا تُرْسِلْ إلا بحضرتنا , لأنهم كانوا أزْمَعُوا غَزْوَ قومه فخافوا أن يُنْذِرَ عليهم , فجيء بعبد أسود , فقال له: أتَعْقِل ؟ قال : نعم إنِّي لَعَاقِل , قال : ما أُراك عاقلاً , ثم قال : ما هذا ؟ - وأشار بيده إلى الليل – فقال : هذا الليل , فقال : أُراك عاقلاً , ثم مَلأ كَفَّيْه من الرمل فقال : كم هذا فقال : لا أدري , وإنَّه لكثير , فقال أيُّما أكثر , النجوم أو النيران ؟ قال : كلٌّ كثير , فقال : أبْلِغْ قومي التحية وقل لهم : لِيُكْرِموا فلاناً – يعني أسيرا كان في أيديهم من بكر بن وائل – فإن قومه لي مُكْرِمُون , وقل لهم : إن العَرْفَجَ قد أدْبَى وقد شَكَّت النساء . وأمُرْهُمْ أن يُعْرُّوا ناقتي الحمراء فقد أطالوا ركوبها , وأن يركبوا جَمَلِي الأصْهَب بآية ما أَكَلْتُ معكم حَيْساً . واسأَلوا الحارث عن خَبَري , فلما أدَّى العبد الرسالة إليهم قالوا : لقد جُنَّ الأعور . والله ما نعرف له ناقة حمراء , ولا جملاً أصهب , ثم سرَّحوا العبد ودَعَوا الحارث فقصوا عليه القصة , فقال : قد أنذركم . أما قوله قد أدْبَى العَرْفَجُ , فإنه يريد أنَّ الرجال قد اسْتَلْأموا , أي لبسوا الدروع , وقوله : شَكَّت النساء , أي :اتخذن الشِّكاء للسفر , وقوله : ناقتي الحمراء , أي ارتحلوا عن الدَّهْناء واركبوا الصَّمَّانَ وهو الجَمَل الأصهَب وقوله بآية ما أكلت معكم حَيْساً , يريد أخلاط من الناس قد غَزَوكُمْ , لأن الحيس يجمع التمر والسمن والأقط , فامتثلوا ما قال وعرفوا فَحْوَى كلامه . [ الأمالي , لأبي علي القالي ]ص 19ج1

***************************
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى