يرجا من الأعضاء المشاركين بأبحاثهم المحافظة على التوثيق والأمانة العلمية
"لنعمل على : إرضاء الدَّيان. . . وبناء الإنسان . . . وحماية الأوطان" د.محمود عكام .
يمنع كتابة أي مشاركة بغير العربية الفصحى

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
أحمد القدور
المدير العام
المدير العام
الحالة العلمية : مدرس لغة عربية
الدولة الدولة : سوريا
الهوايات : القراءة والبحث
عدد المساهمات : 239
نقاط : 9599
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

الانتماء للدين أولا يا دكتوري الصالح

في 2011-03-28, 21:04
بسم الله الرحمن الرحيم
بعد أن دخل إلينا اليوم الدكتور نضال الصالح الذي أكن له كل الاحتلام, لإعطائنا
محاضرة الاتجاهات النقدية الحديثة والمعاصرة, وبدأ -والواجب عليه يتطلب ذلك في هذه
الأيام العصيبة على بلادنا- بإلقاء وعظ في الوطنية كان من أجمل ما سمعت ومما قاله "عندما
أكون خارج بلادي وأسأل من أنا أقول أنا سوري ثم أنا عربي ثم أنا مسلم ثم أنا سني...."
وتختلف هذه المعادة بعد أنا سوري بحسب اختلاف المسميات .... وربما قدم الإسلام على
العروبة لا أذكر بالتحديد . على كل حال أجاد ولكن لدي اعتراض .


نعم يا سيدي الدكتور أنت محق في غايتك والهدف الذي تسعى إليه, وهو كبح نار
الفتنة التي نعانيها, ولكن أقول, الدين أولا وتبا لما بعده إن كان يسبب خطرا عليه .


فأنا مسلم أولا ثم أنا عربي ثانيا ثم أنا سوري ثالثا وليس العكس .


قد تقول الوطن فوق الجميع , نعم ولكن بشروط أولها مصلحة الدين أولا .


أما المعادلة السابقة فهي خاطئة إن لم تكن باطلة . لماذا؟


لأنها تعتمد على مفاهيم حديثة واعذرني إن قلت مستوردة .. لست أنتَ مستورها
, وإنما الذين قاموا بدسها بيننا . فالقومية مثلا يا سيدي جاءتنا حديثا من قبل
الغرب للتخلص من الروابط الدينية التي توحد بين الشعوب, أليس كذلك؟


وفي معادلتك -حفظك الله- قدمت الوطنية على كل شيء...


بعد إذنك قل لي ما هو اختلاف
الوطنية والقومية والمذهبية عن القبلية والعرقية في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
.


الرسول صلى الله عليه وسلم , أُمر بترك دياره مكة حفظها الله و مهاجرتها إلى
المدينة المنورة بناءً على مصلحة الدين. والدفاع عن الوطن يجب أن يصب بمصلحة الدين
وليس العكس. مع العلم أن الدفاع عنه ركن أساس وواجب في الدين.


ومن ثمَّ فالاعتزاز بالدين أولا وقبل كل شيء . وعليه أقول:


ألا تبا للقومية , ألا تبا للمذهبية, ألا تبا للوطنية , ألا تبا للحذبية


إذا كنت في القيامة سأُسأل ما دينك ؟ ولن أُسال, ما قوميتك؟ ما مذهبك؟ ما
وطنيتك؟ ما.... ؟


وبعد هذا فلا يحق لأحد أن يتهمني بالتعصب أو أنني أساهم في خرق الوحدة الوطنية أو أشجع عليها ... لا هذا ليس صحيحا .. لأنه من أوامر الإسلام علينا حماية جيمع الأطياف الاجتماعية المكونة للبلد الواحد حتى وإن كانت من غير الإسلام ...أما شعارات الوطنية والقومية والمذهبية .... فهذه أصلا لم يؤتَ بها إلا لخرق الوحدة بين الشعوب


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحمد حسن القدور 28-3-2011




عدل سابقا من قبل أحمد القدور في 2011-05-16, 04:13 عدل 1 مرات

***************************
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
avatar
NOURH
باحث مشارك
باحث مشارك
الحالة العلمية : طالبة
الدولة الدولة : سورية
الهوايات : طالبة
المزاج : طيب
عدد المساهمات : 64
نقاط : 8520
تاريخ التسجيل : 16/02/2010

رد: الانتماء للدين أولا يا دكتوري الصالح

في 2011-04-02, 20:52
أقول انا مسلم سوري ثم عربي ولكن أفخر بأني عربي لأن القران الكريم نزل بلغة العرب وأحمد الله كثيرا على هذه النعمة
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى