يرجا من الأعضاء المشاركين بأبحاثهم المحافظة على التوثيق والأمانة العلمية
"لنعمل على : إرضاء الدَّيان. . . وبناء الإنسان . . . وحماية الأوطان" د.محمود عكام .
يمنع كتابة أي مشاركة بغير العربية الفصحى

شاطر
استعرض الموضوع السابقاذهب الى الأسفلاستعرض الموضوع التالي
avatar
أحمد القدور
المدير العام
المدير العام
الحالة العلمية : مدرس لغة عربية
الدولة الدولة : سوريا
الهوايات : القراءة والبحث
عدد المساهمات : 239
نقاط : 9599
تاريخ التسجيل : 25/10/2009

حب أم جب

في 2011-02-16, 02:44

حب أم جب
قبل عامين تقريبا وبينما كان الدكتور محمود أنيس يلقى محاضرته ، لا أدري كيف أورد كلمة "حب" في حديثة ، ثم قفذت أذناي إلى الخلف لتسمع من إحدى الزميلات " حب . .. جب " فأجهشت تبسما ، ورحت أفكر كيف توصلت إلى هذا القول . وهل الحب جب

والدكتورة مجد الأفندي كثير ما تكرر حب مع كرامة ليس بحب فهل هذا صحيح ؟

لنعود إلى الحديث الأول بعد أن أسأل هل نحن نعرف الحب ؟ أنا شخصيا لا أعرفه مع أني جربت أكذبه .

يأتي الشاب والفتاة في زماننا ليضع واحدا من أهم أهدافه ، أريد أن أحب .
قل لي من ستحب ؟
لا يهم ، المهم أن تكون جميلة وطويلة و و و ... ويكون قد وضع معايير ومقاييس لا يعلمها إلا الله .
قالت إحدى قريباتي : من أراد أن يضع معيارا لشخص يرد أن يحبه فلينظر إلى نفسه أولا هل يتوافر لديه هذا المعيار ؟ فإن كان كذلك فلا بأس ، وإن لم يكن فلا يحق له.
كلام حق . ولكن لدي فلسفة خاصة بهذا الشأن ، وهي أن الإنسان مخلوق موصوف بالنقص ، ولهذا فهو دائم البحث عن الكمال . وهو مع أنه لن يصل إليه بتاتا . يريد أن يكمل هذا النقص بشخص آخر موصوف بالنقص أيضا ، فإن بحث عن أمثاله فلن بقترب من الكمال مطلقا . فكمال الرجل موجود في المرأة ، وكمال المرأة موجود في الرجل .
ومن هنا -ربما - جاء قولهم " أريد أن أكمل نصف ديني "

وقد لخص أحمد شوقي الحب ببيت شعر قاله ، وهو:
نظرة فابتسامة فسلام فكلام فموعد فلقاء
ويكون الأصح أن نقول لخص مراحل الحب ، ولكن ماذا لو كان كما تلوح في بعض الأحيان لقاء قبل النظرة . . .
حب أم جب
بعد أن شوه الإعلام والأدب المعاصرين عقولنا بالمسلسلات ، والروايات والقصص وغيرها مما أصبح الحب بين الشاب والفتاة هو الحبكة وكل القضايا فيها تنتهي إليه ، أصبح الحب بين الجنسين علكة يلوكها الطفل واليافع والأكبر . . . علكة لا نعرف معناها سوى أن هذه أو هذا أعجبني
حب أم جب؟
عندما أصح الآخر كل همي ليلا ونهارا غدوا ورواحا . وهو قد يدري عني شيئا أو يعلم ويتجاهل .
حب أم جب ؟
عندما تمنح الآخر كل عواطفك ، تأتي لترى خاتما حول إصبعه ، وقد ختم على فيك وقال اخرس لست له ولا لها ، قد ختم على قلبك بلا مسك ولا تسنيم .
حب أم جب ؟
عندما تراه قد تبسم بعد ذلك أوتبسمت بما لا تعرفه شفقة أم استهذاء
حب أم جب؟
عندما لا تكون الوحيد في حبها
حب أم جب ؟
عندما تعلم أوتعلمي أن من أحبتك أو أحبك غارقةبقصص غرامية كثيرة وأنت أحد بنود القائمة .
حب أم جب ؟
وأنتم موقنون أن الذي يقول أو تقول كذب , وتريدون تصديقه .
حب أم جب ؟
وعندما تكونان صادقان ثم تصدمان برفض الأهل ، ورفض المجتمع .
حب أم جب ؟
عندما تحب من تعلم أن ظروفك لاتسمح لك بتحقيق وعودك .
حب أم جب ؟
عندما تقرر الخطوبة ، وتأتي في اليوم التالي لقول أو يقول لك : أرجو أن يبعث الله لك من هي أو هو خير مني .
حب أم جب؟
هل يكفي أم أستزيك ؟ اسأل نفسك وستعلم أن الحب من غير أصوله "جب" وسيحيلك إلى إنسان كئيب وحيد محروم . . . وضع من الصفات المذمومة ما شئت .
قد تقول ماذا عنيت ب " من غير أصولها "
أقول اخطب وتزوج ثم أعطها من الحب ما تشاء .
تقول كيف سأخطب قبل أن أحب .
أقول لتعلم أن أكبر خطوة وأخطر منعطف تاريخي في حياة الفرد هو الزواج . وهذا وإن كان يحتاج إلى عاطفة شديد وضعها الله فينا ليجعلها حبلا متينا بين الناس تمنع من الفرقة بينهم ، فإن هذه الخطوة تحتاج إلى أشد تفكير عقلي فيها ويكفي أن أقرر الزواج وأؤمن ما أحتاج له - لأنه كما هو معروف الحب إن لم يودي إلى الزواج فهو كذب ونفاق - ثم ابحث عن الزوجة التي ترضاه دينا وخلقا وعلما وجمالا وجاها و و و .
"تنكح المرأة لخمس ، لمالها وجمالها وحسبها ونسبها ودينها فاظفر بذات الدين تربت يداك " كما أشار إلى ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم ابحث عن المعلومات حولها وانظر إن كانت تناسب مبتغاك أم لا ولكن دون أن تسمح للعاطفة في الولوج إلى باحة تفكيرك .

لا أريد أن أكون مرشدا اجتماعيا . . ولكن فكر في هذا السؤال دائما حب أم جب ؟

وأشير أخيرا لا تجعل حب الجنس الآخر يعميك عن الحب الحقيقي وهو حب الله عز وجل فتكون ممن يحبهم ويحبونه
ثم كذلك لا تجعله مقدما على من حبه مقدم على حب المال والولد والأهل والزوج والنفس ألا وهو سيدنا وسيد الخلق أجمين محمد صلى الله عليه وسلم .
أنا لا أريد أن أشكك في حبك لهما ولكن قل لي ما الذي تقدمه لهذين الحبين
كم معصية اجتنبت إثباتا لحبك لله سبحانه وكم طاعة قدمت
كم سنة اتبعت إثباتا لحبك لرسول الله صلى الله عليه وسلم
قل لي ماذا قدمت في سبيل هذين الحبين

والحمد لله رب العالمنن

أحمد ابن حسن القدور 16-2-2011


***************************
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
استعرض الموضوع السابقالرجوع الى أعلى الصفحةاستعرض الموضوع التالي
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى